١٦ - ١٩ سبتمبر ٢٠٢٤  –  النسخة العاشرة
مركز الرياض الدولي للمؤتمرات و المعارض
الرياض، المملكة العربية السعودية

تستطيع المملكة إنتاج ما يصل إلى 700 ألف طن من الأسماك سنوياً.

نشرت 2024-01-29 08:28:24

قال الفضلي خلال المؤتمر الاقتصادي العربي السعودي المنعقد بالرياض إن المملكة قادرة على إنتاج ما يصل إلى 700 ألف طن من الثروة السمكية سنوياً بفضل موقعها الاستراتيجي، مما يولد نحو 200 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في قطاع الثروة السمكية، ضمن رؤيتها 2030 الخطة الرئيسية لتنويع الاقتصاد.

ويتولى البرنامج الوطني لتنمية مصايد الأسماك، الذي تأسس عام 2015، مهمة تحقيق هذا النمو ويأمل في جذب استثمارات بقيمة 5 مليارات دولار من القطاع الخاص حتى نهاية العقد.

وفي عام 2020، استورد أكبر اقتصاد عربي 215 ألف طن من المأكولات البحرية - بما في ذلك التونة والسردين والباسا - وصدر 60 ألف طن فقط من صادرات الزراعة المائية.

تقع نقوة وهي مزرعة واسعة النطاق بالقرب من ميناء جدة تعمل صعودًا وهبوطًا في سلسلة قيمة مصايد الأسماك - بدءًا من إنتاج الأعلاف في الموقع، وحتى بيع المنتجات من خلال شركات مختلفة. وتنتج الروبيان، وأسماك الباراموندي، وخيار البحر، بحسب الموقع الإلكتروني للشركة.

وشكلت العملية 86.2 في المائة من إنتاج الزراعة المائية في المملكة العربية السعودية في عام 2018 و80 في المائة من إنتاج الخليج.

وبحسب الشركة، فإن شحنات صادرات المجموعة جاءت بعد صناعات البتروكيماويات والمعادن في المملكة. كما أنها أول شركة في الشرق الأوسط تحصل على الشهادة الدولية لأفضل ممارسات الاستزراع المائي. وتهدف رؤية 2030 إلى رفع إنتاج الشركة إلى 250 ألف طن.

ومن المقرر زيادتها للوصول إلى هدف الإنتاج البالغ 700 ألف طن من المنتجات السمكية سنويًا مع توسع مزرعة نقوة وشركات سعودية أخرى بالإضافة إلى الشراكات الأجنبية.

وقد استثمرت حتى الآن 4 مليارات ريال سعودي (1.1 مليار دولار) في هذا القطاع منذ تأسيسها في عام 1982.

ووقعت شركة أسماك تبوك اتفاقية مع شركة نيوم في أبريل 2021 لإنشاء أكبر مزرعة أسماك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بحسب مشروع مدينة جيجا.

كما ستقوم الشركة بإدارة مولد حديث للمدينة الضخمة يضم ما يصل إلى 70 مليون سمكة صغيرة، مما يجعلها أكبر مزرعة من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وستركز على تحسين الإنتاج السمكي المحلي بالبحر الأحمر.

المصدر: عرب نيوز

الرعاة و الداعمين

الشركاء